تقرير شامل لأبرز أحداث مؤتمر آبل WWDC 15

بدأ مؤتمر أبل مع صيحاتٍ عالية، وبعد أن تحدث تيم كوك عن بعض الإحصائيات الهامة، تم الإعلان عن أحدث نظام تشغيل من ماك: OS X El Capitan .

أول شيء عرضه كريج – من شركة أبل – حول نظام الكابتن، هو إمكانية المستخدمين لتثبيت المواقع على يسار شريط التبويب كما هو موضح في الصورة.

كما تم التحكم في متصفح سفاري بالصوت بصورةٍ مُباشرة. كذلك تم تحديث تطبيق Mail، فعلى سبيل المثال، هناك العديد من التبويبات في قائمة compose.

قامت أبل أيضًا بتحسينات قوي في نظام التحكم في النوافذ، مع سرعة كبيرة في الانتقال فيما بينها من خلال OS X El Capitan.

يدعم نظام الكابتن الجديد الألعاب بصورة قوية، وذلك من خلال دعمه لمحرك الميتيل.

 

ضمن إعلانها عن الإصدار الجديد من نظام تشغيل الماك باسم OS X El Capitan كشفت آبل أنّ خاصية البحث على النظام والمعروفة باسم Spotlight ستحصل على تحديث جديد يجلب ميزة البحث السياقي، وإمكانية البحث داخل التطبيقات.

مع Spotlight على إصدار OS X El Capitan أصبح التركيز على البحث السياقي، مثلًا سيكون بإمكانك البحث عن المستندات ضمن فترة زمنية مُحددة عبر البحث بعبارة “المستندات منذ يونيو” ليقوم محرك بحث Spotlight بجلب جميع المستندات التي تم كتابتها منذ الشهر المذكور.

بالإضافة لذلك يُمكن للمستخدمين في الإصدار الجديد البحث عن نتائج المباريات أو الطقس عبر نافذة البحث نفسها، كما سيمكن للمستخدمين البحث داخل التطبيقات أيضًا.

أيضاً تم اضافة بميزة Metal إلى نظام الماك للمرة الأولى، بعد أن كانت متوفرة بشكل حصري لنظام iOS. ومع ميزة Metal يُمكن للمطورين زيادة الآداء واستخدام أفضل لوحدة المعالجة على الجهاز، حتى أنّ التطبيقات يُمكن أن تبدأ أسرع ١٤ مرة من التطوير بدون Metal.

وبالنسبة لآداء المعالج، يوفر استخدام ميزة Metal على المطورين ٤٠ بالمئة من آداء وحدة المعالجة على الجهاز، ما يعني مزيد من الطاقة المتوفرة لإضافة مميزات جديدة على تطبيقاتهم. وتقوم ميزة Metal بدمج مكتبتي OpenGL و OpenCL في واجهة برمجة تطبيقات واحدة، لجعل الأمور أسهل على المطورين.

 

كما أعلنت شركة أبل في مؤتمرها اليوم عن أحدث نظام تشغيل لمنصتها المحمولة iOS 9.

مع بعض الأرقام والإحصائيات الهامة ووفقًا لما ذكره كريج، فإن نظام سيري حصل على واجهة جديدة في نظام التشغيل الجديد. وإذا كنتم تبحثون عن أمرٍ ما في صفحة على شبكة الإنترنت، يمكنكم فقط قول “Remind me about this”، وسيقوم سيري بتذكيرك بشأن ما تستعرضه.

كذلك عند تلقي اتصال من رقم غير مُسجل على الهاتف، سيتمكن سيري من البحث عن اسم المتصل على البريد وقت تسجيل دخولك إياه بالإضافة إلى ذلك، هناك واجهة برمجية تتعلق بخواص البحث في نظام iOS 9 كي يُستفاد منها في التطبيقات الأخرى.

نظام تشغيل الجوالات خاصتها iOS 9 سيأتي مع زر للتغيير إلى نمط توفير الطاقة، ومن خلال هذا النمط الجديد سيُمكن للمستخدمين – حسب آبل – توفير ثلاث ساعات إضافية من عُمر البطارية.

كما أضافت آبل أيضًا أنّ السعة الخالية المطلوبة على الجهاز لتنصيب iOS 9 تم العمل بكل الجهد على تقليلها حتى أصبحت ١.٨ جيجابايت فقط، بدلًا من ٤.٦ جيجابايت. ويأتي ذلك بعد تخوف كثير من المستخدمين من المساحة الخالية التي قد يتطلبها الحصول على تحديث iOS، خاصةً وأنّ أغلب مستخدمي الآيفون يحملون سعة ١٦ جيجابايت فقط.

 

ذكرت أبل أن خرائطها بدت تدعم العديد من الأمور، مثل خرائط العبور، وخطوط النقل العام، مع دعم الأخيرة للعديد من المدن فضلًا عن ذلك، أعلنت الشركة أن اتجاهات وسائل النقل ستحتوي على 300 من الأماكن الأكثر شعبية في الصين.

 

أيضاً تم الاعلان عن تطبيق جديد مخصص لاستعراض الأخبار، يُدْعَى News، الذي يبدو أنه سيتنافس مع التطبيقات المُشابهة، على غرار فليبورد.

يستعرض تطبيق الأخبار – نيوز – المحتوى الإخباري من مصادرٍ مُختلفة، وبطبيعة الحال، فإنه يمكن تخصيصها وفقًا لتطلعات المستخدمين. كما يشمل التطبيق بعض التأثيرات المتحركة الجذابة وسيتم تداول التطبيق بدءًا في الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأستراليا.

 

أعلنت شركة أبل كذلك عن الإصدار الثاني من لغة البرمجة سويفت، الذي شمل العديد من التحسينات لتسريع التطبيقات المُطَوَّرَة من قِبلها وفي صورةٍ مُفاجئة، أعلنت الشركة أن سويفت ستأتي مفتوحة المصدر!

حيث قال كريج “نعتقد أن سويفت يجب أن تتوافر في كل مكان، وأن يستخدمها الجميع. واليوم، نعلن أن سويفت ستكون مفتوحة المصدر”. وبالطبع، لا بُدّ وأن يصفق الجميع لهذا.

 

لم تغفل آبل أهمية تحديث النظام الخاص بساعتها الذكية أيضًا أثناء المؤتمر العالمي للمطورين، لذا أعلنت اليوم عن الإصدار الجديد من نظام تشغيل آبل ووتش باسم watchOS 2 وهو التحديث الأكبر منذ خروج النظام مع آبل ووتش وقت إطلاقها.

في الماضي كانت التطبيقات محدودة بشكل كبير في الاستخدام، حيث كان يجب الاتصال بالآيفون كي تعمل التطبيقات عبر الواجهة البرمجية السابقة للنظام، أمّا اليوم قدّمت آبل للمرة الأولى مكتبة برمجية جديدة بالتزامن مع watchOS 2 لبناء تطبيقات خاصة بساعة آبل ووتش حصريًا، دون الحاجة لأن يكون التطبيق موجودًا على الآيفون.

 

بعد أسابيع من الشائعات والتكهنات، أعلنت آبل رسميًا عن دخولها لسوق بث الموسيقى عبر الإنترنت عبر تقديم خدمة Apple Music.

يأتي دخول آبل لهذا السوق في الوقت الذي يهيمن عليه شركات ناشئة مثل Spotify التي يصل عدد مستخدميها إلى ٦٠ مليون مستخدم، منهم ١٥ مليون مستخدم يدفعون اشتراكات شهرية مقابل استخدام الخدمة المدفوعة.

ويرجع تأخر آبل في دخول هذا السوق إلى الراحل “ستيف جوبز” حيث أن فكرة الاستماع إلى الصوتيات عبر الإنترنت مقابل المال لم تكن تروقه، وكان يُفضّل نموذج الدفع مقابل التحميل الذي استخدمته آبل على الآيتونز خلال الأعوام الماضية.

 

كانت تلك أبرز أحداث المؤتمر وسيتم لاحقاً عمل تقارير مفصلة لكل ما تم الاعلان عنه.

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

كيف تشتري لاب توب وساعة ذكية وتابلت بأقل من سعر أيفون الإقتصادي

على الرغم من الشهرة الواسعة لبعض الشركات المصنعة للأجهزة الذكية سواءً التي تعمل بنظام أندوريد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Exit mobile version