إطلاق النسخة 45 من متصفح جوجل كروم

كشفت منذ قليل شركة جوجل عن إطلاق النسخة 45 من متصفح الويب الخاص بها “جوجل كروم” مع إضافة بعض حلول المشاكل التي يعاني منها المستخدمين .

وأوضحت جوجل في منشور لها على مدونة كروم أن المتصفح أصبح ذكيًا عندما يتعلق الأمر باستعادة آخر التبويبات عند إعادة تشغيله – وهو خيار يوفره المتصفح منذ زمن.

ففي الماضي كان كروم يستعيد كافة التبويبات، مما يؤدي إلى استهلاك قدر كبير من ذاكرة الحاسب، أما الآن فقد أصبح يستعيد التبويبات بحسب أهميتها، وذلك من أكثرها إلى أقلها مشاهدة من قبل المستخدم قبل الإغلاق.

وقالت الشركة إن كروم صار الآن يتوقف عن تحديث التبويبات الخاملة، عندما يجد أن موارد الحاسب قد انخفضت كثيرًا، وذلك حفاظًا على ذاكرة الحاسب، مؤكدة أنه بإمكان المستخدم النقر على أي تبويب يريده في أي وقت ليتم تحديثه.

وأضافت جوجل أنها قدمت تقنية أخرى للحفاظ على الذاكرة، فأصبح كروم يقوم عندما يجد أن هناك صفحة لا ترتبط بمهمة أخرى، بمسح الذاكرة القديمة، وغير المستعملة، وهو ما يؤدي، بحسب الشركة، إلى الحد من استهلاك مواقع الويب لذاكرة الجهاز بنسبة 10% وسطيًا، وقد تصل النسبة إلى 25% في حالة تطبيقات الويب، مثل جيميل.

ولفتت الشركة إلى تفعيل ميزة، كانت قد أطلقتها في حزيران/يونيو الماضي، وهي إيقاف ملفات فلاش غير المهمة على صفحات الويب، ساهم في إطالة عمر البطارية بنسبة 15% اعتمادًا على نظام التشغيل، وقالت إنها ستقوم خلال الأسابيع القليلة القادمة بتفعيل هذه الميزة افتراضيًا لجميع المستخدمين.

يُشار إلى أن كروم يُعد أبرز وأكثر متصفحات الويب استخدامًا، وهو يتفوق على متصفحات مثل فايرفوكس، وأوبرا، ولكن يعيبه أنه يستهلك قدرًا كبيرًا من ذاكرة الحاسبات، خاصة بالنسبة للمستخدمين الذي يفتحون كثير من التبويبات في آن واحد.

تحميل الإصدار 45

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

الصين تسمح للمرة الأولى بتسيير سيارات ″تاكسي″ بدون سائق | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

أصبحت شركة “بايدو” أول شركة في الصين تشغل سيارات أجرة “تاكسي”، ذاتية القيادة بالكامل، وبدون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Exit mobile version