شركتا أدوبي ودروب بوكس تعلنان عن شراكة جديدة

كشفتشركتا أدوبي ودروب بوكس عن شراكة جديدة بينهما نتج عنها ميّزة جديدة تسمح بتعديل مُستندات PDF وتخزينها على السحاب بشكل آلي.

ويُمكن لمستخدمي برنامج أدوبي أكروبات، المُتخصص في قراءة وتعديل مُستندات PDF، على الحاسب تخزين مُستنداتهم بشكل آلي على خدمة دروب بوكس للتخزين السحابي من خلال تثبيت التحديث الأخير الذي صدر للبرنامج.

ويُمكن لمستخدمي تطبيق أكروبات على نظامي أندرويد وآي أو إس الاستفادة من الميّزة الجديدة من خلال الاشتراك بخدمة Acrobat DC المُتخصصة بالتخزين السحابي، وبالتالي يُمكن استعراض مُستندات PDF المُخزنة في دروب بوكس وقراءتها أو التعديل عليها ليقوم التطبيق بمزامنة التغييرات بشكل آلي.

وقالت أدوبي إن مُستخدمي تطبيقاتها على الحاسب أو الأجهزة المحمولة سوف يكون بمقدورهم تخزين واستعراض المُستندات على دروب بوكس بكل سهولة بعد هذه الشراكة.

ومن المتوقع أن تصل الميّزة الجديدة لمُستخدمي نظام آي أو إس iOS على أجهزة آيفون وآيباد في وقت لاحق من العام الجاري، على أن تصل لمُستخدمي أندرويد خلال العام القادم 2016.

وقالت شركة دروب بوكس في تدوينة نشرتها على مُدونتها الرسمية إن الشراكة الجديدة تسمح بتعديل مُستندات PDF في أي وقت ومن أي جهاز. وأضافت إنه لم يعد هناك حاجة للاعتماد على الحاسب من أجل تسجيل المُلاحظات على هذا النوع من المُستندات أو توقيعها إلكترونيًا لأن الأدوات سوف تتوفر لجميع المُستخدمين على جميع الأجهزة.

يُذكر أن شركة أدوبي سيستمز أعلنت مُؤخرًا عن ارتفاع كبير في أرباح الربع الثالث من العام الحالي، وذلك بفضل ارتفاع عائدات الوسائط الرقمية، وكشفت الشركة عن وجود تغييرات في القيادة، والتي شملت رئيس وحدة الوسائط الرقمية.

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

منصة تويتر ترسل أول تغريدة تم تعديلها باستخدام زر ″تحرير″ الجديد | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

بعد سنوات من الانتظار والجدل، أرسلت  منصة التواصل الاجتماعي  تويتر أول تغريدة تم تعديلها بعد بثها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.