جوجل يحتفل بعام 2016 سنة كبيسة واليوم استثنائي

السنة الكبيسة هي سنة عدد أيامها 366 يوم مع العلم أن السنة عدد أيامها 365 يوم ولكن لأن الأرض تستغرق في دورتها على الشمس 365 يوم وربع اليوم فقد تقرر جمع هذه الأرباع واضافتها في السنة الرابعة لكي يتناسب التقويم مع الدورة الفلكية.

حتى اليوم هناك يوم ناقص من أعمارنا لم يُحسب خلال السنوات الأربع الماضية، وتأتي زيادة هذا اليوم “يوم غدٍ” ، كتعديل حسابي بحت يتم كل أربع سنوات، وذلك يعود لأن الأرض تستغرق للدوران حول الشمس 365 يومًا وربع يوم وهي عدد أيام السنة كاملةً، ولكن يُحذف الربع هذا من السنوات ثم يُجمع في السنة الرابعة ليكون يومًا كاملاً وتُسمى السنة الرابعة بالكبيسة.

ونظراً لأن فبراير هو أقل الشهور بعدد أيامه الثمانية والعشرين أضيف هذا اليوم لهذا الشهر ليكون 29 يومًا بشكل استثنائي كل أربع سنوات، وقد كانت آخر سنة كبيسة 2012م والقادمة ستكون 2018م.

في 1582 أخبر فلكيو الفاتيكان القس غريغوريوس الثالث عشر أن هناك فرق 10 أيام بين التأريخ الميلادي والاستطلاعات الفلكية. استنتج علماء الفاتيكان من هذا الاكتشاف أن السنة الفلكية أقصر من السنة المعدلة حسب التقويم الميلادي حيث يجب تقليص عدد السنوات الكبيسة.

في أمر صدر عن بابا الفاتيكان أوصى البابا حذف 10 الأيام ما بين الخامس و14 من أكتوبر 1582، وتغيير قاعدة تحديد السنوات الكبيسة حيث تـُستثنى منه السنوات ذات الرقم الذي يقبل القسمة على 100 ولكن لا يقبل القسمة على 400

مثلا، السنة 2004 كبيسة، وكذلك 2000، وأيضا 2400 أما السنة 2100 فهي ليست كبيسة. كما أن 2008 كبيسة أيضا 2012 و2016 و 2020 سنين كبيسة.

ومن طرائف هذا اليوم أن بعض مواليده يقومون بالإحتفال بعيد ميلادهم في يوم 1 مارس بدلاً من يوم 29 فبراير وهناك جزء آخر منهم لا يحتفل بعيد ميلاده إلا كل 4 سنوات في انتظار مثل هذا اليوم.

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11

في خبر غير سار، تخطط منصة واتساب قريباً لإيقاف الدعم لعدد قليل من أنظمة iOS، …