شاب صيني يبيع ابنته لشراء آيفون والمشتري يقدمها هدية لشقيقته

لمجرد الحصول على أحدث هاتف آيفون؛ فإن البعض يقوم بتصرفاتٍ مجنونة لشرائه. آخر شيء قرأته عن ذلك أن شخصًا ما باع كليته لشراء الآيفون الجديد. ومع ذلك، فحالة ذاك الشخص أهْوَن بكثير من أن يحاول أحدهم بيع ابنته للحصول على الهاتف الذكي.

أحداث هذه القصة المأساوية وقعت في الصين حيث قام شاب صغير يدعى دوان – عمره 19 عامًا – ببيع ابنته حديثة الولادة؛ لجمع المال لشراء آيفون ودراجة نارية. وبدأ هذا الشاب باستخدام تطبيق الدردشة كيو كيو الصيني في البحث عن سُبُل بيع الأطفال، إلى أن وَجَدَ شخصًا على استعداد لشراء ابنته وقام ببيعها بموافقة أمها.

المشتري أراد أن يقدم الطفلة كهدية لشقيقته ! وتفاوضا على السعر إلى أن توصَّلا للسعر النهائي الذي بلغ نحو 23 ألف يوان، أي ما يُعادل 3500 دولار.

وبعد أن تمت الصفقة ألقت الشرطة الصينية القبض على والد الطفلة وأمها واعترفت أنها رضيت ببيع ابنتها بعد ذلك، وأن هناك العديد من الأطفال التي يتم بيعهم في مدينتها لأن أُسَرهم غير قادرين على تربيتهم.

حصل الشاب على حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات، في حين تم الإفراج عن الأم مع حكم بإيقاف التنفيذ لمدة عامين ونصف؛ لأنها ترعى أبواها مع شقيقها الأصغر، الذين يعانون من مشاكل صحية مختلفة.

أما المشتري فقد قام بتسليم نفسه بعد أن علم بالقبض على والدي الطفلة وبالرغم من ذلك والأحكام التي صدرت إلى أن القاضي لم يلغي الصفقة وقرر أن الزوجين غير قادريْنِ على رعايتها؛ لذلك فإن شقيقة المشْتَرِي لا تزال لديها الطفلة.

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

كيف تشتري لاب توب وساعة ذكية وتابلت بأقل من سعر أيفون الإقتصادي

على الرغم من الشهرة الواسعة لبعض الشركات المصنعة للأجهزة الذكية سواءً التي تعمل بنظام أندوريد …

Exit mobile version