مارك يُضرب من جديد وهذه المرة بإستقالة مؤسسا إنستجرام
مارك يُضرب من جديد وهذه المرة بإستقالة مؤسسا إنستجرام

مارك يُضرب من جديد وهذه المرة بإستقالة مؤسسا إنستجرام

من الواضح أن أيام فيسبوك الصعبة مازالت قائمة، وعلى الرغم من أن الأيام الأخيرة شهدت خروج عدة أخبار عن مميزات جديدة لإنستجرام اليوم كان خبراً جديداً عن نفس المنصة ولكن بإستقالة المؤسسي الأصليين للتطبيق.

الرئيس التنفيذي كيفين سيستروم وكبير مسؤولي التكنولوجيا مايك كريغر أصدرا اليوم بيناً مشتركاً يتحدثون فيه عن استقالتهم من فيسبوك كالتالي “نخطط لقضاء بعض الوقت من أجل استكشاف فضولنا وابداعنا مرة أخرى، وهو ما يتطلب التراجع قليلاً حتى نفهم ما يلهمنا ومطابقته مع ما حتاج إليه العالم. وهو ما نخطط للقيام به”.

ومن جانب أخر فإن كل التقارير تؤكد أن استقالة الثنائي جاءت بسبب صدام مع شركة فيسبوك المالكة للتطبيق، حيث أشارت صحيفة وول ستريت إلى أن مصادر مطلعة أكدت وجود صدام بين سيستروم وكريغر مع المسؤولين التنفيذيين بفيسبوك بداعي أن مدى استقلالية انستجرام.

فيما أشارت بعض المصادر الأخرى إلى أن مارك زوكربيرج قد نقل آدم موسري أحد كبار المسؤولين التنفيذيين بفيسبوك إلى إنستجرام تحسباً من قيام المؤسيين بالإستقاله بوقت سابق هذا العام وهو ما حدث بالفعل الآن.

عن Mohamed Ahmed

شاهد أيضاً

اتبع هذه الخطوات لتتفادى بطء الإنترنت

قد تتعرض سرعات الإنترنت لبطء بسبب عدد من الأمور، من ضمنها أن يكون جهاز التوجيه …