وفاة مخترع "GIF" متأثرا بكورونا

توفي مبتكر الصور المتحركة “Gif” ستيفن ويلهايت عن عمر يناهز 74 عاما بعد إصابته بفيروس كورونا.

وكانت زوجته، كاثلين، ذكرت لموقع “ذا فيرج” المتخصص بأخبار التكنولوجيا، بان زوجها توفي الاسبوع الماضي، وكان محاطا بعائلته قائلة “ورغم كل إنجازاته، ظل متواضعا للغاية وكريما ورجلا طيبا”.

وأضافت أن ويلهايت “اخترع GIF بمفرده، كان يعمل في المنزل ولم يقدم شيئا لعمله إلا إن كان موقنا أنه بأفضل أحواله.. كان يفكر بكل شيء برأسه ويذهب للمدينة كي يجرب برمجتها على الكمبيوتر”.

وتحولت هذه الصور المتحركة إلى طريقة أساسية في التواصل، بل أن البعض يعمد إلى إنشاء محادثات مطولة مقتصرين فقط على استخدام تلك الصور.

ورغم أن الـ “GIFs” تشبه إلي حد كبير مقاطع الفيديو المتحركة “ميمز” (memes) إلا أن الفكرة وراء ابتكارها لم تكن لهذا السبب.

قدمت شركة “CompuServe” صور “GIF” لأول مرة في أواخر الثمانينيات كطريقة لتوفير “رسوم بجودة ووضوح عاليين”، وبالألوان في فترة اتسمت بها سرعة الإنترنت بانخفاضها الشديد مقارنة بما يتوفر لدينا اليوم.

وفي لقطة أظهرت حس الفكاهة لدى ويلهايت خلال استلامه جائزة “ويبي” للإنجاز عام 2013، لجأ إلى عرض فيديو بسيط بدلا من إلقاء كلمة، الفيديو احتوى إجابة عن سؤال مفصلي كان سببا لنقاشات حادة بين المستخدمين، كيف تلفظ “GIF”؟ هل هي “جيف” أم “غيف”؟ النقاش أنهاه أخيرا مبتدع الصور المتحركة: GIf تلفظ بحرف الجيم وليس بحرف الغين، أي “jif”.

وفي إحدى المقابلات، قال ويلهايت إن أكثر “GIF” مفضلة لديه هي الطفل الرضيع الراقص، الذي اكتسح الإنترنت بقوة.


مصدر المقالة من هنا alarabiya

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

ما علاقة مصابيح ″الليد″ البيضاء بالنوم الهانئ؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW

أشارت دراسة بحثية حديثة بشأن التلوث الضوئي في الدول الأوروبية إلى تعرض كل من البشر والحيوانات …