″بوليبات الأنف″.. متى تكون خطيرة وما الحلول؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW

“السليلة” (تجمع على سلائل) وتسمى حاليا أيضا “البوليب” (تجمع على بوليبات) (بالإنجليزية: Polyps)، وهي كلمة أصلها من اليونانية القديمة ولها عدة معان أبرزها أورام، نتوءات، زوائد لحمية، زيادات إلخ. وتتكون تلك الأورام أو الزوائد أو “البوليبات” خصوصا في الأنف والمعدة والقولون والمثانة والرحم.

ورغم أنها شائعة لحد ما إلا أنه غالبا ما لا يتم اكتشافها. “البوليبات” غالبا ما تتكون داخل الجيوب الأنفية، وهي عبارة عن أورام حميدة، وعادة ما تكون صغيرة جدا تبلغ بضعة ملليمترات، لكن يمكن أيضا أن يصل حجمها لسنتيمترات ويتأثر بها بشكل خاص، الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، بحسب ما يذكر موقع “تي أونلاين” الألماني.

أكثر الناس إصابة بالبوليبات؟

غالبا ما تتكون “البوليبات” أو الزوائد اللحمية في الأنف نتيجة لالتهاب الغشاء المخاطي بسبب الفيروسات أو البكتريا، لكن يمكن أن تتكون أيضا لأسباب غير واضحة، وأكثر من يصاب بها هم الأشخاص الذين لا يحتملون تناول مسكنات الألم، وكذلك من يعانون من الحساسية ومرضى الربو.

تتكون بوليبات الأنف دون أن يلاحظها أحد لكن عندما يكون هناك باستمرار سيلان بالأنف وشخير وصعوبات في التنفس والشم يجب زيارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة لتحديد ما إذا كانت هناك بوليبات أم لا.

علاج البوليبات

ليس بالضرورة إزالة البوليبات من الأنف من خلال عملية جراحية. فإذا كانت لا تسبب مشاكل واكتشفت بالصدفة فيمكن تركها دون علاج. أما إذا كانت لا تزال صغيرة، فإنها تختفي أحيانًا بعد ستة أشهر إلى عام بمساعدة بخاخات الأنف أو الأقراص التي تحتوي على الكورتيزون.

لكن إذا كان المصاب بالبوليبات لا يستطيع التنفس من خلال أنفه، فعادة ما تكون العملية الجراحية هنا ضرورية نظرا لأهمية التنفس من الأنف، لأن الأنف يؤدي وظيفته في تدفئة الهواء وتنظيفه وترطيبه.

أما التنفس المستمر من الفم فيؤدي إلى إجهاد الشعب الهوائية مثلا وكذلك الإصابة بأمراض، مثل التهاب الحلق والبلعوم، التهاب الحنجرة والتهاب الشعب الهوائية المزمن والتهابات الجيوب الأنفية والأذن الوسطى.

بالنسبة للجراحة، إذا كانت البوليبات صغيرة ويمكن الوصول إليها بسهولة، فبمقدور جراح الأنف أن يزيلها في العيادة مع استخدام بنج موضعي. ويمكن أيضا إزالة البوليبات باستخدام الليزر.

وينبغي على المريض أن يضع لمدة يومين في أنفه قطنا مثلا من أجل تجفيف الدم بالأنف بعد العملية لمدة يومين.

والشخص الذي يعاني من مشاكل في الأغشية المخاطية للأنف أو لديه بوليبات يجب أن يعتني بنظافة أنفه بانتظام، وبخاخات تنظيف الأنف مفيدة في ذلك، حسبما ينصح موقع “تي أونلاين” الألماني.

ص.ش/أ.ح




مصدر المقالة من هنا DW

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

تيك توك.. اشتراكات مدفوعة على البث التدفقي لصنّاع المحتوى

يعتزم تطبيق “تيك توك” إطلاق اشتراكات مدفوعة لمشاهدة البث التدفقي الخاص بصنّاع المحتوى، وهي طريقة …