لأول مرة .. اكتشاف جزيئات بلاستيكية دقيقة في ثلوج أنتاركتيكا | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

منذ مدة طويلة ومختلف المنظمات المهتمة بالبيئة تقرع جرس الإنذار بخصوص التحديات البيئية الكبيرة التي تهدد الجميع على كوكب الأرض، وضرورة التحرك العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه على أمل توفير أفضل الظروف الممكنة للأجيال القادمة.

لكن يبدو أن درجة التلوث البيئي كبيرة جدا، ووصلت إلى أماكن قد لا تخطر على البال، فقد ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن باحثين اكتشفوا لأول مرة جزيئات بلاستيكية في ثلوج متساقطة حديثاً في “القارة القطبية الجنوبية” (أنتاركتيكا)، وهو ما يشير إلى مدى انتشار التلوث البلاستيكي على مستوى العالم.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية الشهيرة، نقلاً عن الدراسة الصادرة في المجلة العلمية “كريوسفير” أن باحثين من جامعة كانتربري  في نيوزيلندا جمعوا عينات من الثلج من 19 موقعاً في القارة القطبية الجنوبية، مضيفة أن العلماء لاحظوا وجود جزئيات بلاستيكية في كل عينة ثلجية تم جمعها.

وأفاد نفس المصدر أن الباحثين وجدوا في المتوسط 29 جزيئاً من البلاستيك لكل لتر من الثلج الذائب، وأردف أنه تم العثور على 13 نوعاً من البلاستيك وكان أكثرها شيوعاً هو “البولي إيثيلين تيريفثالات”، والذي يستخدم في تصنيع الملابس وزجاجات المشروبات الغازية.

ووجد الباحثون أن تركيزات اللدائن الدقيقة كانت أعلى بثلاث مرات من العينات المأخوذة بالقرب من محطات البحث وذلك عند مقارنتها بالعينات الأخرى. ورغم ذلك، يعتقد الباحثون أن المواد البلاستيكية ربما قطعت آلاف الكيلومترات قبل وصولها إلى هذا الجزء من القارة القطبية الجنوبية، حسب ما ذكره موقع “نيوز مونغابي”.

وقالت أليكس أفيس، طالبة دكتوراه في جامعة كانتربري، “عندما جمعنا عينات من الثلج من جرف روس (القارة القطبية الجنوبية) في أواخر 2019 كنا متفائلين بأنه لن نجد أي مواد بلاستيكية دقيقة في مثل هذا الموقع البعيد”. وأضافت أفيس: “من الدراسات التي نُشرت في السنوات القليلة الماضية، علمنا أنه في كل مكان نبحث فيه عن اللدائن الدقيقة المحمولة جواً، نجدها”.

وتابعت نفس الباحثة كلامها قائلة “إنه أمر محزن للغاية، لكن العثور على جزيئات بلاستيكية دقيقة في ثلوج القطب الجنوبي الجديدة يسلط الضوء على مدى التلوث البلاستيكي حتى في أكثر المناطق النائية في العالم”.

ر.م/ص.ش




مصدر المقالة من هنا DW

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

هل يساعد تحفيز المخ بالكهرباء على علاج التلعثم؟ | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

يعلق عدد متزايد من الباحثين حول العالم آمالهم على التحفيز أو التنشيط غير الجراحي للدماغ …