دراسة: استخدام الهاتف الذكي قد يساعد في تحسين الذاكرة | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

عكس ما أظهرت دراسات سابقة بأن الاستخدام المفرط للهاتف يعود بعواقب وخيمة على صحة الإنسان، توصلت دراسة حديثة إلى نتيجة مغايرة تماما، وقد تدفع الكثير من الناس إلى تغيير رأيهم بشأن هذا الجهاز، الذي أصبح جزءا لا يتجزأ من حياة الناس حول العالم.

فقد كشفت دراسة حديثة أن استخدام الهواتف الذكية قد يساعد على تحسين مهارات الذاكرة لدى الشخص، بدلا من جعله كسولا أو كثير النسيان، وأضافت أن الأجهزة الرقمية يمكن أن تخزن معلومات مهمة مما  قد يؤدي إلى تحسين القدرة على تذكر الأشياء وقت الحاجة، وفق ما ذكره موقف “ستادي فايند”، نقلا عن الدراسة الصادرة في المجلة العلمية المتخصصة “مجلة علم النفس التجريبي”.

وأوضحت الدراسة أن استخدام الهاتف كـ”ذاكرة خارجية” لا يساعد فقط الأشخاص على تذكر ما يتم تخزينه في الهاتف ولكن يساعدهم أيضا على تذكر المعلومات غير المحفوظة.

يشار إلى أن خبراء الصحة عبروا سابقا عن قلقهم من أن كثرة استخدام التكنولوجيا يمكن أن يقلل من وظائف المخ، وربما يؤدي إلى شكل من أشكال “الخرف الرقمي”، حسب موقع “ستادي فايند”.

وأفاد موقع صحيفة “الإندبندت” البريطانية أن النتائج اعتمدت على دراسة شارك فيها 158 متطوعا وتتراوح أعمارهم بين 18 و 71 عاما، حيث طُلب منهم أداء “مهمة ذاكرة” طورها الخبراء على أجهزة رقمية.

وعرض على المشاركين 12 دائرة مرقمنة على شاشة الأجهزة وتم تكليفهم بتذكر سحب بعضها إلى اليسار وبعضها إلى اليمين، إذ سيحدد عدد الدوائر التي تذكروا سحبها إلى الجانب الصحيح من الشاشة رواتبهم بعد الانتهاء من التجربة.

أيضاً، حدد الخبراء جانبا واحدا من الشاشة على أنه “قيمة عالية”، أما الدوائر التي ستسحب لهذا الجانب ستساوي 10 أضعاف المال على الجانب الآخر.

 وقام المشاركون بهذه المهمة 16 مرة وكان عليهم استخدام ذاكرتهم الخاصة 8 مرات لتذكر الدوائر الواجب سحبها إلى أي جانب. أما في المرات 8 الأخرى سمح لهم الاستعانة بالأجهزة الرقمية للتذكر، حسب نفس المصدر.

ولاحظ الخبراء أن المشاركين مالوا إلى استخدام الأجهزة الرقمية، من أجل تذكيرهم بسحب الدوائر إلى الجانب الخاص بـ”قيمة عالية”. كما تحسنت ذاكرتهم لتلك الدوائر بنسبة 18 في المائة، حسب موقع صحيفة “الإندبندنت”.

وقال سام جيلبرت المشرف على الدراسة، وأستاذ علم الأعصاب بجامعة كوليدج لندن “أردنا معرفة كيف يمكن أن يؤثر تخزين المعلومات في جهاز رقمي على قدرات الذاكرة”، وأضاف:”وجدنا أنه عندما سمح للأشخاص باستخدام ذاكرة خارجية، ساعدهم الجهاز على تذكر المعلومات التي حفظوها فيها… ووجدنا أيضا أن الجهاز حسن ذاكرة الأشخاص بالنسبة للمعلومات غير المحفوظة كذلك”.

وتابع نفس المتحدث كلامه “هذا لأن استخدام الجهاز غير الطريقة التي يستخدم بها الأشخاص ذاكرتهم لتخزين المعلومات ذات الأهمية العالية مقابل المعلومات ذات الأهمية المنخفضة”، وأردف:”تظهر النتائج أن أدوات الذاكرة الخارجية تعمل بعيدا عن التسبب في الخرف الرقمي، إذ يمكن أن يؤدي استخدام جهاز ذاكرة خارجي إلى تحسين ذاكرتنا للحصول على معلومات لم نحفظها مطلقا”، حسب ما أورده موقع “ستادي فايند”.

ر.م




مصدر المقالة من هنا DW

عن بوربيزا محمد

مؤسس البوابة التقنية, هدفي هو إثراء المحتوى العربي وتوعية المستخدم بجديد التقنية وماضيها مع نشر كل ما يمكن أن يساعد في تحسين تجربة المستخدم وحل مشاكله.

شاهد أيضاً

علماء: الأرض تدور حول نفسها بأسرع مما ينبغي.. وطول الأيام يتناقص! | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW

أكد علماء فلك وفيزياء أن الأرض تدور حول نفسها بشكل أسرع، وأنها سجلت مؤخراً أقصر يوم …